صفحة جديدة 3
 

 


العودة   منتديات يوفنتوس العربية > باقي الاقسام > بقية الاقسام > الاقسام العامة > القسم العام

القسم العام قسم لطرح المواضيع العامة و البعيدة عن البيانكونيري و الرياضة عموماً


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2010-08-19, 02:49 AM   رقم المشاركة : [ 1 ]

 
 
بياناتي
اللاعب الحالي المفضل
اللاعب الأسطوري المفضل
آخر المواضيع
الأوسمـة




الرسـام غير متواجد حالياً

Post المؤامرة علي الإسلام .. بدؤها مدحت باشا .. و ختامها اتاتورك

ما زال مستمراً حتى اليوم التمجيد لكل من دعا إلى تقليد الغرب أو إلى استلهام طريقة الحياة الغربية في الملبس و الطعام و الشراب و العادات و التقاليد،و تم تقديم ذلك على أنه الطريق الوحيد للخروج من التخلف المحلي الموروث و النابع من ذات الحضارة العربية - الإسلامية.

حاولت أجهزة الدعاية الغربية والصهيونية إعطاء "مدحت باشا"و "مصطفى كمال" أتاتورك حجماً أكبر بكثير من حجمهما الطبيعي،علي انهما دعاة التقدمية والتحرير من المورث المحلي ،بغض النظر عن (علي حساب من قامت دعوتهما ، ولحساب من)
وذلك عن طريق عشرات المؤلفات التي طبعت ووزعت في مختلف أنحاء العالم، بتضخيم حجم هذا العمل التغيريبي التخريبي الخطير، الذي قاما به، وهذا ما قد تجيب عنه هذه الأسطر من حلقتنا اليوم الحلقة الثامنة من سلسلة قرأت لك .

المؤامرة علي الإسلام ..بدؤها مدحت باشا ..وختامها اتاتورك ((قرأت لك الحلقة الثامنة))

ولعل البعض يهمس بين نفسه الأن من هو مدحت باشا هذا ؟ اتاتورك لا يجهله قاصي ولا داني اما مدحت باشا ، فقد لا يعلمه الإ القليلون ، ومن يعلمون حقيقته قد يتسألون مادوره هذا في اسقاط الخلافة ؟


"مدحت باشا"وإعلان الدستور في الدولة العثمانية

قبل أن يصدر الدستور العثماني كانت تصدر مراسيم سلطانية تتناول إصلاح بعض الأمور في الدولة، وتشتمل على مبادئ عامة في الحكم والإدارة.

وسبق ميلاد الدستور العثماني تولي السلطان عبد الحميد الثاني حكم الدولة العثمانية، خلفًا لأخيه السلطان مراد الخامس الذي كان يعاني مرضًا شديدًا، بعد أن أصدر مجلس الوزراء بقيادة الصدر الأعظم قرارًا بعزله بناءً على فتوى شرعية، وذلك في (10 من شعبان 1293هـ= 31 من أغسطس 1876م).

و مدحت باشا من أشهر الشخصيات في تاريخ الدولة العثمانية إذ تنقل في مناصب كثيرة من والي بغداد إلى وزير للعدل إلى الصدر الأعظم إلى والي دمشق،و ربما لم تجتمع النخب العربية على تمجيد شخصية قدر مدحت باشا سواء بالكتابة التاريخية أم الفنية،و السبب في ذلك أنه حاول القيام بإصلاحات عميقة على الطريقة الغربية في الدولة العثمانية
ففي عهد السلطان عبد العزيز (1861-1876) قام مدحت باشا -وكان وزيراً للعدل- باقتراح دستور على الطريقة الغربية على السلطان،و أحب أن أشير بين معترضتين أن الأمر يصور و كأن الدولة العثمانية لم يكن لديها دستور بل كانت بوضع أشبه بالعماء إلى أن جاءت الدعوة إلى الدستور على الطريقة الغربية،في حين أن الدولة العثمانية كانت تحكمها مجموعة ضخمة من القوانين بعضها مستمد من الشريعة و بعضها من العرف و التقاليد و العادات الاجتماعية و قد تكفلت هذه القوانين بتسيير أمور الدولة و سط قبول اجتماعي عام لها على مدى قرون. بعد أن دعا مدحت باشا إلى دستور غربي عزله السلطان العثماني عبد العزيز من الوزارة.
و عندما تولى مدحت باشا الصدارة العظمى (رئاسة الوزراء) في عهد السلطان عبد الحميد الثاني (1876-1909)عهد إليه السلطان تأليف لجنة لإعداد دستور للبلاد تحت ضغط ظروف معقدة ،فكان أن أعدته اللجنة ونشرته تحت اسم "قانون أساس" في 23 ديسمبر/ كانون الأول 1876،وضم الدستور الجديد الذي تأثر واضعوه بالدستور البلجيكي والروسي 12 قسماً و119 مادة،وأصبح دستوراً رسمياً للدولة قبل أن يوقف لسلطان عبد الحميد العمل به ( الجزيرة نت ).

إن الصورة التى رسمتها تلك الكتابات المسمومة لمدحت باشا كاذبة ومضللة. فلم يكن مدحت بطلا قومياً ولكنه كان واحداً من قوى المؤامرة التى أعدت بإحكام للقضاء على الخلافة الإسلامية والدولة العثمانية، وقد كان أمره مكشوفاً لدى السلطان عبدالحميد الذى كان قد وضع يده على مخطط الدونمة بالاشتراك مع أحرار الترك الذين كانوا قد جندوا لخطة إزالة الدولة العثمانية والخلافية الإسلامية من طريق الصهيونية بعد أن حققت قبل ذلك إزالة الجيتو بالثورة الفرنسية وما كان مدحت شهيداً في الحقيقية، لأن الشهادة لا تكون للخونة، وما قتلوه في الحقيقة ولكنه قتل نفسه بخيانته لوطنه وللإسلام، والعمل على تمكين اليهود من النفوذ، وهو من الدونمة الذين دخلوا في الإٍسلام تقية لإخفاء هويتهم، ولتدمير الدولة العثمانية من الداخل. وكان يعمل بتوجيه من المتآمرين المقيمين في باريس، والمتآمرين المقيمين في سالونيك. ولم يكن الدستور الذى دعا إليه مدحت إلا محاولة لإخراج الدولة العثمانية من النظام الإسلامي والشريعة الإسلامية وتغليب نفوذ العناصر المعادية للإسلام، وتمكينها من الانقضاض على الدولة.

موقف السلطان عبد الحميد :

وكان السلطان عبد الحميد يعلم مدى ما تهدف إليه المخططات الصهيونية. ولقد شهد المؤرخون المنصفون بأن الدولة العثمانية الإسلامية قد تسامحت إلى أبعد حد مع العناصر غير الإٍسلامية، ومكنتهم من أداء عباداتهم وإقامة شعائرهم، وفتح المدارس وإقامة الجماعات إلى الحد الذى كان عاملا من عوامل تمكنهم من التآمر على الدولة وإسقاطها. ولقد كان السلطان عبد الحميد هو نقطة المؤامرة في الحقيقة لأنه وقف أمام مطامعهم وأهوائهم، ورد "هرتزل" عن محاولاته ومؤامراته بالرد الحاسم وسمع من تمثل اليهود أن ذلك سيكلفه عرشه أو حياته .. وقد كشف السلطان عبد الحميد في مذكراته دور الدونمة ورجال الاتحاد والترقي
البدايـــــــــــــــــــة :
وما إن أسقط السلطان عبد الحميد حتى تحول الأمر في الدولة العثمانية إلى شيء خطير، فقد فتحت الأبواب لكل الأقطار والدعوات المعارضة للوحدة الإسلامية والخلافة الإسلامية والإسلام نفسه، وأتيحت الفرصة لكل الغلاة وخصوم العرب والإسلام، في أن يذيعوا كل ما من شأنه أن يحقق للاستعمار الغربي واليهودية العالمية مطامعها وأهدافها، وخرجت جماعات خريجي الإرساليات التبشيرية والمحافل الماسونية، لتسيطر على الرأي العام عن طريق الصحافة، وتولت الحكم وزارة في الدولة العثمانية بها ثلاثة وزراء من اليهود.
ثم انفتح الطريق إلى فلسطين وأتيح لسماسرة بيع الأراضي العمل في حرية كاملة، ونشط اليهود والدونمة والماسون من ورائهم للعمل.
وأسفرت عن نفسها:
وبدأت الحركة الطورانية تشق طريقها في تمزيق وحدة العرب والإسلام واندفعت جمعيو الاتحاد والترقي إلى تتريك العناصر الداخلة ضمن الامبراطورية. وكان التركيز على تتريك العرب شديداً.
وكانت أولى خطوات الاتحاديين في الحكم: بناء منهج سياسي فكري للدولة العثمانية، مستمد من النظرية الغربية العلمانية، جرياً وراء الخطة التي رسمنتها الماسونية للثورة الفرنسية، وإلغاء المفاهيم الإسلامية وإحلال مفاهيم غربية خالصة بدلاً منها، وسارع الاتحاديون بإصدار تصريحات تقول بعزل النظام السياسي القائم

حقيقة أتاتورك :

إن أتاتورك في الحقيقة لم يكن مجاهداً ولا مصلحاً، وإنما كان تتمة الاتحاديين. لقد أخروا دوره في المرحلة الأولى قبل الحرب ليتولى الدور الثاني. فالاتحاديون أسقطوا الدولة العثمانية بأن أدخلوها الحرب لتصفى ماليتها ووجودها. وجاء أتاتورك ليفرض عليها اللون الغرب، وينقلها نقلة واسعة من دولة الخلافة الإسلامية إلى دولة علمانية تكتب بالحروف اللاتينية، ويقضى على الإسلام تماماً، ومعاهدته السرية المعروفة التى عرفت بمعاهدة لوزان تكشف ذلك في وضوح وقد استطاع أتاتورك إخفاء وجهه الحقيقي حتى يؤدى دوره كاملا فخدع المسلمين في المرحلة الأولى بالصلاة وإمساك المصحف، وطلب الدعاء منهم. أما دوره في الجهاد في أزمير فقد كشفت الوثائق أنه كان زائفا، وأن غيره هو الذى قام بدور البطولة، وأنه استلب منهم هذا المجد وحطمهم ونسبه إلى نفسه.
ولقد كان أتاتورك عميلا غربيا كاملا، وعميلا صهيونيا أصيلا، وقد أدى دوره تماما. وأقام تلك التجربة المظلمة المريرة التى تركت آثارها من بعد العالم الإسلامي كله، والتي كشفت الأحداث في الأخير فسادها، وتبرؤا الأتراك المسلمون من تبعتها، وكانت ظاهرة عودتهم إلى الأصالة مرة أخرى. وذلك دليل على أنها كانت تجربة زائفة مضادة لفطرة ولطبائع الأشياء، والدليل إن المسلمين لم يتقبلوها بل رفضوها، وقد كشف أكثر من مستشرق وفي مقدمتهم "هاملتون جب" إن العرب لم يقعوا في براثن هذه التجربة التى خرجت بهم عن الأصالة وعن الذاتية الإسلامية.
ولقد كان من أكبر معالم اضطراب كمال أتاتورك أنه عندما أحس بدنو أجله أن دعا السفير البريطاني ليتولى بدلا منه رئاسة الدولة التركية. وكان كعلامة من علامات الخسة والنذالة والخيانة!!
وقد صفع المؤرخ العالمي أرنولد توينبي التجربة الكمالية التى يفخرون بها ويمجدونها الآن بعد أن رفضها أهلها وحكموا بفسادها. لقول توينبى إن الأتراك كانوا عالة على الحضارة الغربية وأنهم تغربوا ولم يقدموا أي شئ إلى هذه الحضارة، فكانوا عاجزين عن الإبداع في أي مجال من مجالات الإنتاج.
والواقع أن مصطفى كمال أتاتورك لم يكن كما يدعى المدعون شيئا جديداً ولكنه كان حلقة في المؤامرة التى بدأها مدحت وكان وسطها رجال الاتحاد والترقي للقضاء على السلطان والدولة العثمانية. ثم ختمها أتاتورك بالقضاء على الخلافة الإسلامية، ولا ريب أن انتقاص قدر الدولة العثمانية وحكامها مجاف لواقع التاريخ، وهو من عمل أتباع التغريب والشعوبية، وهو عمل ضمن مخطط يرمى إلى إثارة الخلافات والخصومة بين عناصر الأمة الإسلامية، ودعوة للوقيعة بين العرب والترك والفرس. وهم عناصر الأمة الواحدة التى جمعها القرآن وقادها محمد صلى الله عليه وسلم وآمنت بأنه لا إله إلا الله مهما كانت هناك خلافات فرعية فإنهم جميعا أمة واحدة، ولو كان هناك قليل من الإنصاف والأمانة التاريخية لدى كتابنا المزيفين لراجع الكاتب ما كتبه استيورت وهو غربى في كتابه "حاضرالعالم الإسلامي قبل أربعين عاما" وكيف تحدث عن عظمة الدولة العثمانية " ودورها الذى قامت به في وجه الصليبية الغربية.
أما صيحة العناصر والأجناس التى حاول كاتب أخبار اليوم يجعلها قضية فإنها لم تكن كذلك في ذلك الوقت، وإنما هي المؤامرة التي عمد النفوذ الأجنبي بها إلى استغلال صيحة القوميات لتفكيك عرى الدولة العثمانية. أما المسلمون فلم يكونوا يعرفون مصرية وسورية وجزائرية وغيرها ولا كلمة العروبة نفسها، ولكنهم كانوا مسلمين فحسب وإنما ظهرت هذه الدعوات إلى الإقليمية والقوميات بتحريض عناصر غير مخلصة لتفكيك عرى الوحدة، وهدم هذه الجامعة الإسلامية التى كان الغرب يخشاها، ولإقامة قومية زائفة هي القومية الصهيونية.

إسلوب اسقاط الخلافة:

ولا ريب أن الأسلوب الذى اتخذ في إسقاط السلطان عبد الحميد هو أسلوب لم يعرفه النظام الإسلامي في تاريخه كله وهو من صنع المؤامرة الصهيونية التلمودية التى استطاعت أن تحمى وتحرك هذا الخداع عن طريق قوة عسكرية تتحرك هاتفة بإسم السلطان خدعة ثم تكون في نفس الوقت متآمرة عليه لخدمة هدف غامض على كل الذين قاموا به، ولا يعرفه إلا القليل وهو إعادة اليهود إلى فلسطين.
كذلك فإن ما قام به أتاتورك لم يكن نصراً عسكرياً أو سياسياً وإنما كان هناك إشارة بقبول التوجيه الغربي: وتوقيع ملحق معاهدة لوزان وهو الذى فتح الطريق إلى كل شئ، وبه حلت جميع المشاكل، وانسحبت كل الجيوش، وتحقق ما يسمى النصر والاستقلال. وكتبت على أثر ذلك آلاف الكتب في تمجيد البطل الذى لم يكن إلا عميلا من عملاء الخيانة لحسابه الصهيونية العالمية، والنفوذ الغربي، والشيوعية أيضا فإن الشيوعيين هم أول من عاونه لقاء موقفه من عداء الإسلام.

المعاهد السرية

التى عقدها أتاتورك والتى سميت بشروط كرزن الأربعة:
ينص بروتوكول معاهدة لوزان المعقود بين الحلفاء والدولة التركية عام 1923 المعروفة بشروط كرزن الأربعة على ما يلى:
أولا – قطع كل صلة بالإسلام.
ثانيا – إلغاء الخلافة الإسلامية.
ثالثا - إخراج أنصار الإسلام من البلاد.
رابعا – اتخاذ دستور مدني بدلا من دستور تركيا القديم المؤسس على الإسلام.

المصادر

رجال اختلف فيهم الرأي انورالجندي
لمحات اجتماعية من تاريخ العراق الحديث ( الجزء الثاني ) د.ثائر دوري

كمال اتاتورك وإسقاط الخلافة الإسلامية انور الجندي
عبد العزيز محمد الشناوي: الدولة العثمانية دولة إسلامية مفترى عليها- مكتبة الأنجلو المصرية- القاهرة 1986.
علي محمد الصلابي: الدولة العثمانية عوامل النهوض وأسباب السقوط- دار التوزيع والنشر الإسلامية- القاهرة (1421هـ= 2001م).
موقع الإسلام علي النت
موقع الجزيرة نت
  رد مع اقتباس
قديم 2010-08-21, 10:36 PM   رقم المشاركة : [ 2 ]

 
الصورة الرمزية MOOODI
 
بياناتي
اللاعب الحالي المفضل
اللاعب الأسطوري المفضل
آخر المواضيع
الأوسمـة




MOOODI غير متواجد حالياً

افتراضي

اشكرك حبيبي على الطرح تقبل مروري




iPhone4


PM PIN: DE4B0B05

  رد مع اقتباس
قديم 2010-08-22, 01:11 AM   رقم المشاركة : [ 3 ]

عضو شرف

 
الصورة الرمزية Kuwaiti
 
بياناتي
اللاعب الحالي المفضل
اللاعب الأسطوري المفضل
آخر المواضيع
الأوسمـة

مزاجي:


الحمدالله على كل حال ..!


Kuwaiti غير متواجد حالياً

افتراضي

تسلم على الموضوع
  رد مع اقتباس
قديم 2010-08-22, 01:12 AM   رقم المشاركة : [ 4 ]

 
الصورة الرمزية northern star
 
بياناتي
اللاعب الحالي المفضل
اللاعب الأسطوري المفضل
آخر المواضيع
الأوسمـة




northern star غير متواجد حالياً

افتراضي

موموضوع نادرا ما يطرح لدينا في الاوساط العربية بل كان طرحه بالتمجيد لهم ( الخونه) لا اكثر.. وتلاحظ ايضا ان بعض المعاصرين يوجهون اللوم على الدوله العثمانيةعامه في احتلال فلسطن من غير كشف الحقائق وما خفي كان اعظم
وكان هدفهم الاساسي تفيك الدوله العثمانية الى دول ونجحو في ذالك ....

قُلْ إِنَّ المَوْتَ الَّذِي تَفِرُّونَ منه فَإِنَّهُ مُلاَقِيكُمْ ثُمَّ تُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّؤُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ).

اشكرك على موضوعك الذي يجهله كثير منا
لآ إله إلا انت سبحآنك إنا كنا من الظالمين
سبحآن الله و بحمده سبحآن الله العظيم
  رد مع اقتباس
قديم 2010-08-22, 05:37 AM   رقم المشاركة : [ 5 ]

 
 
بياناتي
اللاعب الحالي المفضل
اللاعب الأسطوري المفضل
آخر المواضيع
الأوسمـة




يوفنتيني للأبد غير متواجد حالياً

افتراضي

الله يستر

مشكور
  رد مع اقتباس
قديم 2010-08-23, 10:17 AM   رقم المشاركة : [ 6 ]

 
 
بياناتي
اللاعب الحالي المفضل
اللاعب الأسطوري المفضل
آخر المواضيع
الأوسمـة




amici78 غير متواجد حالياً

افتراضي

فعلا تشكرات على موضوعك
  رد مع اقتباس
قديم 2010-08-23, 10:16 PM   رقم المشاركة : [ 7 ]

 
 
بياناتي
اللاعب الحالي المفضل
اللاعب الأسطوري المفضل
آخر المواضيع
الأوسمـة




الرسـام غير متواجد حالياً

افتراضي

الف شكر لكم اخواني على المرور الكريم الذي اسعدني كثيرا

وهذا اقل شيء نقدمه للمسليمين كي يعرفوا تاريخهم
  رد مع اقتباس
إضافة رد


الموضوع الحالي: المؤامرة علي الإسلام .. بدؤها مدحت باشا .. و ختامها اتاتورك    -||-    القسم الخاص بالموضوع: القسم العام    -||-    المصدر عند النقل : منتديات يوفنتوس العربية    -||-    منتديات يوفنتوس العربية

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قسم تحميل أحدث العاب لل pc ĎÉĹ pΪểЯỐ الالعاب الالكترونية و ملحقاتها - التقنيات الاخرى 6 2014-03-14 08:46 PM
تحميل أحدث العاب ps3 ĎÉĹ pΪểЯỐ الالعاب الالكترونية و ملحقاتها - التقنيات الاخرى 6 2012-04-28 04:51 PM
مسابقة اطول شارب واطول لحية .. Ahmad-Juve القسم العام 17 2011-06-18 04:06 PM
Tmw : اربعة اندية تتعقب اندريا ماسيلو - اليوفنتوس من بينها A.L.E 10 قسم اخبار اليوفنتوس 12 2010-11-02 07:36 PM


الساعة الآن 04:56 PM.

RSS | RSS2 | XML | MAP | HTML


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0