صفحة جديدة 3
 

 



القسم العام قسم لطرح المواضيع العامة و البعيدة عن البيانكونيري و الرياضة عموماً


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2011-08-24, 11:35 AM   رقم المشاركة : [ 1 ]

 
 
بياناتي
اللاعب الحالي المفضل
اللاعب الأسطوري المفضل
آخر المواضيع
الأوسمـة




يوفنتيني غير متواجد حالياً

افتراضي من الصومال

السلام عليكم أيها الأعزاء، أعود إليكم بعد غياب طويل بقصة كتبتها لكم لأدعوكم لنفض غبار اللامبالاة عنا لكي نتحرك ونساعد أخواننا ولو بدرهم، غفر الله لنا ولكم

مازال المسير طويل........
هذا ما جال بفكر فاطمة الفتاة التي تبلغ عشر سنوات وهي تحمل أخيها أحمد ذا التسعة أشهر وتجر وراءها أخيها حسن الذي يبلغ ست سنوات..........
فاطمة، إني جائع وتعب لما لا نستريح قليلا
نظرت فاطمة إلى حسن وأجابته وهي تعقد حاجبيها بحزم طفولي دون أن تلتفت إليه: كلا، لقد وعدت أمي أن نصل إلى المعسكر دون توقف.
ثم أكملت فاطمة: اصبر قليلا لقد اقتربنا، وعندما نصل فسوف ننام في فرش وثيرة، وسوف نأكل الطعام الشهي ونشرب العصائر اللذيذة، ألا تريد كل هذا ؟
رد عليها حسن في انكسار: ولكني تعب يا فاطمة والحر شديد، فلما لا نستريح ثم نكمل طريقنا بعد أن يبرد الجو قليلا ؟
لم تجاوبه فاطمة فهي لا تعرف لماذا أصرت أمها أن يذهبوا وحدهم ليقصدوا معسكرا للاجئين، فأمها مريضة وقد اشتد بها المرض مؤخرا فلماذا لم ينتظروا حتى تشفى الأم ومن ثم يذهبون جميعا إلى المعسكر ؟ ولماذا لم يكن بالإمكان الانتظار حتى يخف الحر ؟ وكيف ستلحقهم أمهم وهي بتلك الحالة ؟ وكيف ستجدهم هناك ؟ ولماذا .........
أسئلة كثيرة جالت بفكرها ولم تجد إجابة لأي منها، كل ما تعرفه أن أمها طلبت منها اصطحاب أخويها إلى المعسكر والانتظار هناك حتى تلتحق به الأم، ويجب ألا يتوقفوا لأي سبب، وألا يثقوا بأي غريب.....
فاطمة، ألا تسمعيني لنتوقف قليلا.
لا، هكذا أجابته باقتضاب وحزم، ثم شدت قبضتها النحيلة على يد أخيها وكأنها تنقل إليه حزمها وعزمها على إكمال المسير، وعدم التوقف حتى يصلوا لهدفهم الذي لم يلح في الأفق بعد، ولكن أمها قالت لها أن المعسكر موجود على جانب هذا الطريق، لذا فما عليها سوى الاستمرار بالسير وسوف تصل فأمها لا تخطئ أبدا.
نظرت فاطمة إلى أحمد الذي توقف منذ فترة عن البكاء، فقط اسند رأسه إلى صدرها النحيل في ضعف وسكن خائر القوى لم يتبقى فيه من حيوية الأطفال ونشاطهم المتدفق شيئا، واكتفى برفع رأسه كل حين وكأنه يرى سراب أمه الحنون، ثم يعود إلى وضعيته الأولى.
مرة ساعة.........
وفاطمة وأخويها مازالوا في طريقهم متجهون، ولكن دب التعب والوهن في أقدامهم النحيلة، أو ربما هو الشك، أو ربما الاثنان معا.
توقف حسن فلم يعد بإمكان قدميه النحيلتين أن تحملانه، نظرت إليه فاطمة في حدة وأرادت أن تصرخ فيه ليتحرك، ولكنها رأت عينيه الدامعتين التعبتين، فلم تستطع، ونظرت حولها فلم ترى ظلا يستريحون فيه، كل ما هناك بقايا شجرة فسحبت أخيها إليها وخلعت حجابها وعلقتها على فروعها ليكون ما يشبه المظلة وجلت هي وأخيها في ظلها.
لنستريح هنا قليلا.
قالتها فاطمة في عطف ثم ضمت حسن إليها وكأنها تود أن تنقل إليه بعضا من طاقتها، ثم نظرت إلى أحمد فوجدته مغمض العينين ساكنا، ليس فيه من علامات الحياة غير نفس ضعيف، وأسندت فاطمة رأسها إلى الجذع الميت، ونادت من أعماقها بحرارة يا رب يا رب يا رب ثم غرقت في النوم.
حل الليل وعمر مازال يمشي باتجاه المعسكر ليجد هناك لقيمات وجرعات تحفظ حياته، لقد اقترب كثيرا وما عليه إلا أن يجتاز هذا التل الصغيرة وسيجد المعسكر خلفها، أخيرا سيأكل ويشرب، وسيرتاح من عناء المسير.
اقترب عمر من قمة التل ورأى تلك الشجرة الميتة، وعندها رأى الأطفال الثلاثة.
اقترب منهم، نادى عليهم، ولكن بلا مجيب، فيبدو أنهم غارقين في نوم ثقيل، أو أنهم قد....
اقترب منهم أكثر وهز كتف فاطمة، ثم هز أحمد وحسن، ولكن بلا فائدة...
فلا يوجد نفس، لقد فارقوا الحياة.
لقد فارقوا الحياة بعد أن اقتربوا كثيرا من المعسكر.
كانوا على بعد دقائق معدودة.
بهت عمر، وجلس بجانب الجثث النحيلة باكيا، ليس لأنه يعرفهم ولكن لأنه إنسان، ولأنه يعلم بأن هناك الآلف غيرهم من انتهى بهم المطاف ليلقوا نفس النهاية.
رحمتك يا رب، رحمتك يا رب، أين المسلمون ؟ أين المسلمون ؟ أين المسلمون؟
صرخ بها عمر وهو لا يدري.
لا يدري أن المسلمون مشغولون بمسلسلات رمضان.
لا يدري أن المسلمون قد أنفقوا أموالهم على الأطباء لا لشيء إلا لعلاج أمراض السمنة والإفراط في التغذية.
لا يدري أن روحنا قد ماتت حتى أضحت الشجرة الميتة احن منا على الأطفال الثلاثة، فقد أعطتهم الظل، وما أعطيناهم إلا التجاهل والنسيان.
  رد مع اقتباس
قديم 2011-08-24, 05:23 PM   رقم المشاركة : [ 2 ]

مشرف القسم العام

 
الصورة الرمزية Ahmad-Juve
 
بياناتي
اللاعب الحالي المفضل
اللاعب الأسطوري المفضل
آخر المواضيع
الأوسمـة

مزاجي:



Ahmad-Juve غير متواجد حالياً

افتراضي

لا حول ولا قوة الا بالله ...
هذه حال اهل الصومال ..
يموتون من الجوع ونحن مشغولون في اللهو والفرط في اصراف المال ..
دون الاصراف على المساكين الذين يموتون من الجوع ..
لا حول ولا قوة الا بالله
الله يصبر اهل الصومال
ويحقق حاجاتهم ..
مشكور اخوي ...
  رد مع اقتباس
قديم 2011-08-25, 04:50 AM   رقم المشاركة : [ 3 ]

 
الصورة الرمزية Crazy Juve
 
بياناتي
اللاعب الحالي المفضل
اللاعب الأسطوري المفضل
آخر المواضيع
الأوسمـة

مزاجي:


أتق شر من أحسنت ايليه


Crazy Juve غير متواجد حالياً

افتراضي

لاحول ولا قوة إلا بالله هذا آخر الدنيا
المسلم يرى اخيه المسلم ولا يعاونه في مصيبته
واكثر شباب المسلمين ينفقون امولهم بالحرام والله المستعان
او بسفرات لا ادري اين نهايتها والبعض اما حالنا هذي
قال الله تعالى بسورة الأنبياء (اقتَرَبَ لِلنّاسِ حِسابُهُم وَهُم فى غَفلَةٍ مُعرِضونَ*ما يَأتيهِم مِن ذِكرٍ مِن رَبِّهِم مُحدَثٍ إِلَّا استَمَعوهُ وَهُم يَلعَبونَ*لاهِيَةً قُلوبُهُم ۗ وَأَسَرُّوا النَّجوَى الَّذينَ ظَلَموا هَل هٰذا إِلّا بَشَرٌ مِثلُكُم ۖ أَفَتَأتونَ السِّحرَ وَأَنتُم تُبصِرونَ ) معنى اسروا النجوى بالآيه الكريمه اي الكلام
جزاك الله خير الجزاء في هذي الأيام المباركه جعله الله في ميزان حسناتك يارب العالمين
التعديل الأخير تم بواسطة Crazy Juve ; 2011-08-25 الساعة 05:00 AM
  رد مع اقتباس
قديم 2011-08-25, 04:57 AM   رقم المشاركة : [ 4 ]

عضو شرف

 
 
بياناتي
اللاعب الحالي المفضل
اللاعب الأسطوري المفضل
آخر المواضيع
الأوسمـة

مزاجي:


وما من كاتب إلا سيفنى ويبقي الدهر ماكتبت يداه //// فلا تكتب بيدك غير شئ يسرك فى القيامة أن تراه


ABDO24 غير متواجد حالياً

افتراضي

والله ما ازيد شيء على لي قلته

اكثر شباب المسلمين ينفقون امولهم بالحرام
  رد مع اقتباس
قديم 2011-08-25, 05:28 PM   رقم المشاركة : [ 5 ]

 
الصورة الرمزية C Marchisio
 
بياناتي
اللاعب الحالي المفضل
اللاعب الأسطوري المفضل
آخر المواضيع
الأوسمـة

مزاجي:


البساطة كما يجب ان تكون


C Marchisio غير متواجد حالياً

افتراضي

استغفر الله العظيم من كل ذنب يا رب العالمين يا رب الرحم ا هل الصومال
  رد مع اقتباس
إضافة رد


الموضوع الحالي: من الصومال    -||-    القسم الخاص بالموضوع: القسم العام    -||-    المصدر عند النقل : منتديات يوفنتوس العربية    -||-    منتديات يوفنتوس العربية

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:49 AM.

RSS | RSS2 | XML | MAP | HTML


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0